30/09/2006ظ… - 6:40 م | مرات القراءة: 1922


الدكتورة نهاد الجشي تدخل مجلس الشورى السعودي بعد ان كانت عضو الحوار الوطني وشاركت في مؤتمرات وطنية كثيرة وهي تمثل عمقا فكريا وثقافيا متميزا
نفى عضو مجلس الشورى في لجنة الشؤون الخارجية عضو الاتحاد البرلماني الدولي الدكتور محمد الحلوة، ما يتردد أحياناً من كون مشاركات النساء ضمن وفد «الشورى» في الاجتماعات الخارجية لتحسين الصورة الخارجية، وليست مشاركة فعلية, وقال في هذا الصدد: «السيدات المشاركات من نخب المجتمع، ومستشارات في مجلس الشورى داخلياً، وهناك قضايا عرضت في المجلس وصاحبها لقاءات تمت في اللجنة عبر الشبكة، وكانت الآراء التي طرحت منهن ايجابية وفاعلة».
 كما نفى أن يكون المبرر لإدراج العنصر النسائي في الوفود الدولية لأي اعتبار آخر غير تحقيق متطلبات الدور التنموي في المجتمع، وقال: «لسنا في حاجة لإرضاء جهات خارجية، السيدات المشاركات من نخب المجتمع
ومع الوفد المزمع سيدتان أكاديمية وطبيبة، جاءت مشاركتهما استجابة لتفعيل دور المرأة بصفتها عضواً في المجتمع، وهذا التفعيل جزء لا يتجزأ من تنمية المجتمع سواء للمرأة أو الرجل والمشاركة ضمن توجه عام».
إلى ذلك، علمت «الحياة» أن المجلس أتم إجراءات انضمام الدكتورة نهاد الجشي، والدكتورة أميمة الجلاهمة، إلى وفد المجلس للاجتماع الـ115 للاتحاد البرلماني الدولي، الذي سيعقد في جنيف في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.
وحول دور السيدات المشاركات، أفاد الدكتور الحلوة أن المشاركة النسائية في الوفود البرلمانية في نيروبي من خلال الدكتورة نورة اليوسف والدكتور بهيجة عزي، أمر اعتيادي والنساء، «مثلهن مثل بقية أعضاء المجلس، ويتفاعلن مع قضايا المجتمع، ولسن بعيدات عن هذه الاهتمامات».
وأضاف موضحاً، أن مشاركة المرأة مهمة في شكلها الحالي ضمن طاقم المستشارات في المجلس ولها دور في مداخلات القرار، وقد يأتي يوم من الأيام وتكون عضواً مصوتاً ومشاركاً: «ويجب ألا نهمش دورها في الوقت الحاضر»، معتبراً وجودها تحت قبة «الشورى» موضوعاً آخر وعلينا ألا نحرق المراحل ولا نفقدها، وأن يكون هذا التطور وفقاً لمطالب موضوعية ويحقق الهدف المنشود منه ولا يتحول إلى وجود شكلي أو إعلامي».
واتفق عضو مجلس الشورى عضو الاتحاد البرلماني الدولي الدكتور أسامة غرارة مع الدكتور الحلوة، مذكراً في مشاركة نيروبي، «كان اجتماعاً موفقاً تم التطرق من خلاله للمواضيع التي تتعلق بالأسرة والمرأة وكانت مشاركة جيدة». يترأس الوفد السعودي الدكتور محمد الحلوة، ويشارك، إضافة إلى الدكتور أسامة أبو غرارة، عضوا المجلس الدكتور صدقة فاضل والدكتور فهد الشمري وعدد من إداريي مجلس الشورى، إضافة إلى الدكتورة أميمة الجلاهمة والدكتورة نهاد الجشي.


التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.061 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com