» السيد علي الناصر وعدد من العلماء: ليس من تكليفنا الشرعي متابعة أمر الهلال في أقصى البلدان   » المرجع الاعلى يستنكر العمل الارهابي ضد الاطفال الابرياء بكابل   » لا زمن للحب أو الكراهية   » عد الى الله وأعد حقوق الناس قبل ان ترفع يديك بالدعاء هذه الليلة   » ( الامام علي بن أبي طالب عليه السلام في مختصر سيرته )   » خريطة طريق علائقية بين موقع القيادة والأتباع:   » هل انفعالاتنا باب حب أم باب كراهية؟   » الفرحه فرحتين   » هي قصة أصحاب السبت..📜   » المكاسب لا تدوم  

  

الناقد - حروفي - 23/04/2017ظ… - 10:15 م | مرات القراءة: 2058

صورة لجموع المعزين بالكاظميين

اعلنت اصوات الحزن البارحة عن مواساتها للعترة الطاهرة بشهادة عالم

ال محمد الامام موسى الكاظم سلام الله عليه وتعالت اصوات البكاء والنحيب 

الا ان اغلب تلك الصيحات كانت محدودة في الحسينيات ولم يكن هناك ما اعتادت عليه القطيف من حزن واغلاق لكل دكاكينها ومتاجرها بل كان الكثير منها مفتوحا وكأن الامام الكاظم لم يكن بحسبان بعضهم 

شيعتنا منا خلقوا من فاضل طينتنا يحزنون لحزننا ويفرحون لفرحنا



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.092 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com