» "التكفير على ضوء المدرسة الشّيعيّة"   » 🔆جواب السيد السيستاني (حفظه الله) و ممارسة التضليل🔆   » (بالتفصيل) رداً على ما نُسبَ لشيعة ال محمد ( عليهم السلام) من تكفير عامة المسلمين :   » الشنطة العظيمة لا تلمسوها   » المظلومية والإيغال في العاطفة الرمزية   » بيان من جماعة من الأساتذة في الحوزة العلميّة في قم   » مآلات تحريض الحيدري على علماء الشيعة   » السيستاني يفتي بأن أهل السنة مسلمون كالشيعة وعبادتهم مبرئة للذمة   » شكلنا ما بنخلص ويا مشايخنا الأفاضل الله يحفظهم هالسنة...   » مقال بعنوان (الچلب)  

  

الاستاذ الاديب علي المصطفى - 17/02/2020ظ… - 7:30 ص | مرات القراءة: 591


ودي      اسولف     اليكم  
              من    قلبي في  محبه

عن    الحبيبه     القطيف  

               عنها    بكل      طيبه 


ماضيها  ماضي  الجمال 

         ماضيها  حلم  و خيال

ماضيها    كل   ما   يقال  

            لقلوب     تفخر    به

 
الجيره   و النخوه    نور  

     يبقي القلوب في سرور

 والكل     لجاره    غيور   

          والكل     يخاف    ربه 

 
لعيون     كانت    كثيره    

      ولقلوب  كانت   كبيره 

والحسد   ايده     كسيره    

        وما حد له   به  رغبه 

  
 
كنا    مع   الخير   دايم    

    وما نرتضي  بينا ظالم

كان   الاله   فينا   عالم    

   وكانت  فوانيسنا  لمبه 

 
كانت   حرفنا    جميله     

    قفاص  ولا في   مثيله

بحار  و صيده   يشيله     

    فلاح  الى ارضه  حبه

 
بالطين   نصنع  اواني      

       وتنور  للخبز    هاني 

وبناي   يحقق   اماني     

   ونجار  ما يشكي تعبه


 ‬
‫امعلمنا كان كم  يحبنا    ‬

‎‫ ويهدينا ما يرضي ربنا‬

‫في العصر تلقى لعبنا     ‬

‎‫                     وكل  منا   يختار  لعبه‬

للاستماع للقصيدة بصوت الشاعر اضغط >>     1581916631.mp4



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.173 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com