» الفلسفة السياسية النسوية – موسوعة ستانفورد للفلسفة   » جماعة العلماء و المدرسین فی الحوزة العلمية بقم المقدسة تعلن رأيها بالسيد كمال الحيدري   » السيستانية ونزعة الائتلاف والاختلاف   » المرجع الديني الشيخ مكارم الشيرازي يحذر خرافة فرحة الزهراء*   » "التكفير على ضوء المدرسة الشّيعيّة"   » 🔆جواب السيد السيستاني (حفظه الله) و ممارسة التضليل🔆   » (بالتفصيل) رداً على ما نُسبَ لشيعة ال محمد ( عليهم السلام) من تكفير عامة المسلمين :   » الشنطة العظيمة لا تلمسوها   » المظلومية والإيغال في العاطفة الرمزية   » بيان من جماعة من الأساتذة في الحوزة العلميّة في قم  

  

منقول - 13/03/2020ظ… - 9:09 م | مرات القراءة: 479


بما ان منظمه الصحه العالميه وصفت مرض الكورونا بالجائحه ( Pandemic ) لابد أن نعرف الفرق بينهم لأن الأمر متعلق بجوانب كثيره منها ما هو علاجى و وقائى و اقتصادي و سياسى و امنى

اولا الجائحه ( Pandemic ) و هو اعلى درجات الخطوره فى إنتشار و قوه المرض لانه يعنى ان المرض منتشر فى أكثر من دوله و أكثر من منطقه جغرافية و لا يقتصر على منطقه جغرافية واحده مثل قاره أو منطقه كالشرق الأوسط مثلا و إنما انتشر فى أكثر من قاره أو منطقه

و هذا يفرض تعاون و تنسيق فى الإجراءات الوقاءيه بين كل الدول و توجد قرارات دوليه ملزمه للجميع من حيث الوقايه و محاربه المرض و لا يقتصر الأمر على جهود كل دوله منفرده و هذا أعلى و أخطر درجات المرض و لذلك منظمه الصحه العالميه لها اليد العليا على كل الاجراءات الوقاءيه

ثانيا الوباء ( Epidemic ) و هو إنتشار مرض بصوره قويه فى منطقه محدده فى العالم سواء كانت دوله واحده أو عده دول و لكن فى منطقه جغرافية واحده مثل قاره أو منطقه جغرافية واحده مثل الشرق الأوسط و هى مشكله خاصه بهده الدول المتجاوره و يحتاج إلى تعاون بين تلك الدول و منظمه الصحه العالميه دورها المراقبة و التوجيه و المساعده حتى لا يتحول إلى جاءحه

ثالثا المتوطنه ( Endimic ) و هى مشكله صحيه خاصه بدوله معينه و مهمه محاربه هذا المرض هى الدوله المعنية بهذا المرض مثل إنتشار الكوليرا فى اليمن مؤخرا أو مشكله البلهارسيا فى مصر فى الماضى

و دور منظمه الصحه العالميه هو المساعده و المشوره فقط

و لذلك هذه المصطلحات ليست عبثيه أو أنها تستخدم بسرعه دون دراسه

و وصف منظمه الصحه العالميه مرض الكورونا بالجائحه ( Pandemic ) ليس بالوصف الهين و البسيط لانه يترتب على استحقاقات وواجبات لكل دول العالم و لا تستطيع الدول أن تقوم باى إجراءات منفرده و لابد أن تكون منظمه الصحه العالميه هى المهيمن و المسيطر فى كل الاجراءات الوقاءيه و العلاجية فى كل دول العالم

و اخيرا لابد أن نركز أن هذه المصطلحات خاصه بالأمراض المعديه فقط

فمثلا الضغط و السكر منتشر فى كل دول العالم و لكن لا تنطبق عليه هذه المصطلحات



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.085 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com