علي حسن الخنيزي - 21/08/2020ظ… - 7:38 ص | مرات القراءة: 403


قد أعطاه الله هذه الخصوصيّة فأصبح مناراً يُضربُ به المثل :سيّدُ الشّهداء

.........
هو وسيلةٌ وشفاعةٌ لها معانيها العظيمة ،قد بكى عليه جميعُ الأنبياء .
.........
هو من توسّل به  آدم وحوّاء عليهما السلام، ليغفرَ الله لهما في خلافهما للأوْلَى ،فأضحيا سـُعداء.
.........
هو من ذكره  النّبي نوح عليه السلام فنّجاه الله من غرق طوفان البلاء.
.........
هو الذَِّبح العظيم الّذي فدى الله به اسماعيل عليه السلام فأصبح النّبي ابراهيم عليه السلام إماماً بهذا الإبتلاء.
.........
هو من نطق باسمه موسى عليه السلام لتلقف عصاه عُصيّ  السّحرة فأمسوا صُلحاء.
........
هو من استشفع به نبيّ الله عيسى عليه السلام ليرفعه الله الى السّماء.
.........
هو صلة اؤلي العزم عليهم السلام بالله
وكيف لا ... ؟
وهو الصّلة المتّصلة بين الأرض والسّما
هو الحسين بن علي بن ابي طالب عليه سلام  الله ابن الأتقياء.
..........

عظّم الله أجورنا وأجوركم   في هذا المصاب الجلل
وأسألكم  الدّعاء.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.097 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com