» الشنطة العظيمة لا تلمسوها   » المظلومية والإيغال في العاطفة الرمزية   » بيان من جماعة من الأساتذة في الحوزة العلميّة في قم   » مآلات تحريض الحيدري على علماء الشيعة   » السيستاني يفتي بأن أهل السنة مسلمون كالشيعة وعبادتهم مبرئة للذمة   » شكلنا ما بنخلص ويا مشايخنا الأفاضل الله يحفظهم هالسنة...   » مقال بعنوان (الچلب)   » انبهارك بهم ليس ذنبهم..   » نتيجة رصد هلال شهر ربيع الأول ١٤٤٢ه (السبت ١٧ اكتوبر)-جمعية الفلك بالقطيف   » امرأة تحب سبعة رجال ❤🙈  

  

الاستاذة غالية محروس المحروس - 21/09/2020ظ… - 10:35 م | مرات القراءة: 1062


المملكة العربية السعودية لك مني ألف تحية.

هاهو العيد الوطني التسعين, وطني الحبيب بأي لغة أخاطبك! ياترا ماذا سأكتب عنك ولا بأس إذا اجمع وإتفق الكتاب وعشاق الوطن بمشاعرهم المتكررة المتواضعة! وبتلقائيه أخاطب ترابك الغالي على قلبي قائلة: هذا هو أنت ياوطني الذي انتمي إليه واعشقه, أرض الكرامة والعزة أرض الخير والشموخ.

وطني الحبيب لا يحده جبال وبحار وسهول ونخيل فحسب, بل يحيط به إحساسنا بالأمن والسلام والانتماء.  فلك الله ولك الحب ولك الولاء والوفاء ياوطني, فحب الوطن هو من اصدق مظاهر الإنتماء الذي يكشف عن وجوده, فالإنسان بلا وطن هو بلا هوية. 

يحضرني في منتصف الثمانينات كنت وعائلتي في اجازتنا السنوية في لندن كعادتنا دوما, وقد صادف وجودنا هناك إقامة المعرض السعودي المملكة بين الأمس واليوم, برعاية الملك سلمان بن عبد العزيز وحينها كان جلالته اميرا للرياض.  وعند زيارتنا للمعرض كنت فخورة جدا وأنا أمشي مرتدية عباءتي, والأعلام السعودية خارج قاعة أولمبيا ترفرف على رؤوسنا, وكنت اشعر بفخر كبير جدا لإنتمائي للمملكة العربية السعودية,

كلما خطوت خطوة بالمعرض المح الضيوف والزوار وقد اصيبوا بالدهشة والإعجاب بالتراث والكرم السعودي الأصيل! هناك من الفنون والأطعمة والمشروبات الشعبية وأبرزها القهوة و التمور بأنواعها وكانوا يقدموا كتاب الله الكريم هدية لمن يرغب ويهتم بذلك,

وأتذكر ايضا عندما حان وقت الصلاة توقف كل شي إحتراما للأذان لصوت الحق شعرت حينها بقشعريرة ومتعة حقيقة ذاتية وفخرا وعزا ببلادي,حيث كان المعرض يحمل رسالة حب وسلام وتعارف من الشعب السعودي الأبي إلى الشعب الإنجليزي, ولقد إلتقيت هناك بزوار اجانب وجاليات عربية عديدة, وتحدثوا معي بمدى إعجابهم بالفكرة الرائدة للمعرض وبالتقدم السعودي لما له أثر في نفوس الزوار حينها, وقد كانت التجربة ناجحة  جدا لما للسعودية من مكانة عالمية.
 
سعودية أنا وأفتخر فكيف لا والسعودية وطني واقعي وخيالي,  وأنا هنا على أرضك سعودية مثل كل إمرأة أبية, أنا هنا مطمئنة آمنة عاشقة  لتراب أرضي أيها الوطن العظيم دون الأوطان!

أفخر بك واحبك في كل يوم دون مناسبة ياأجمل الأوطان, فأنت حريتي وأنت إبداعي ومصدر إلهامي, تعلمت منك ياوطني التاريخ والمجد والشموخ. عهدتك كبيرا عظيما يا وطني. أقبل ترابك الطاهر دام عزك يا وطن.  لذا سأبقى أحبك يا وطني ومن أجلك أرفع الراية الخضراء علم بلادي فوق هام السحب.

بارك الله في جهود الجميع فالمملكة العربية السعودية وطن الجميع وهو بيتنا الذي يستحق أن يبقى عامرا بالخير والحب والعطاء .وأخيرا نحن للوطن وبالوطن نكون.

بنت القطيف:
غالية محروس المحروس



التعليقات «28»

Najah omran - qatif [الأحد 27 سبتمبر 2020 - 2:16 م]
كل عام وانت الوطن كل عام وانت شمعة تنير بها الدروب عيد الوطن يحمل في طياته بشائر لكل ساعد يمد يده لابناء الوطن يستنشق هوائه لينثر ذرات عطائه لتنتشر رائحة عطرك وتصل لكل من كان معك ليسعد بروحك وشفافية مقالاتك الوطن يفتخر بامثالك بل يشيد صفائك عيد وطن سعيد واعوام سعيدة لك ولعائلتك استاذتنا الغاية غالية. دائما بنت القطيف لها بصمة تنطبع على من حولها بارك الله وجودك واعز الله مقامك حبيبتي غالية مني لك سلام وتحية ترفرف على نقاء روحك♥😘🌹
Najah omran - qatif [الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 5:24 م]
كل عام وانت الوطن كل عام وانت شمعة تنير بها الدروب عيد الوطن يحمل في طياته بشائر لكل ساعد يمد يده لابناء الوطن يستنشق هوائه لينثر ذرات عطائه لتنتشر رائحة عطرك وتصل لكل من كان معك ليسعد بروحك وشفافية مقالاتك الوطن يفتخر بامثالك بل يشيد صفائك عيد وطن سعيد واعوام سعيدة لك ولعائلتك استاذتنا الغاية غالية. دائما بنت القطيف لها بصمة تنطبع على من حولها بارك الله وجودك واعز الله مقامك حبيبتي غالية مني لك سلام وتحية ترفرف على نقاء روحك♥😘🌹
منى سعيد المطلق - القطيف [الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 4:50 م]
عجبتني مقالتك عن الوطن
سعوديه وفتخر بك يابلادي.

كل عام وانت سعوديه فخورة.

ادام الله علينا نعمة الأمن والأمان.
إبتسام حسن الخنيزي أم باسم - القطيف [الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 1:56 ص]
ماشاء الله تبارك الله حبك للوطن يفوق كل حب ، كلنا نحب الوطن وننتمي اليه ونفتخر بأننا أبنائه ونبذل كل غالي ورخيص من اجله ولكن .....
( حبك للوطن من نوع آخر وليس له مثيل ) لذلك فأننا نعتز ونفتخر بك غاليتي انت من قدم الكثير والكثير للوطن وأبناء الوطن من غير ملل ولاكلل دمت محفوفة برعاية الله ونشكر الله على نعمة الأمن والأمان والإستقرار والخير والعطاء، وشكراً جزيلاً لدولتنا الرشيدة.
ودام عزك ياوطن وكل عام والجميع بألف خير وصحة وسلامة وراحة بال.
فاطمة جعفر المسكين - سيهات [الخميس 24 سبتمبر 2020 - 1:27 م]
هي سلالات الفرح أستاذتي
والإعتزاز الذي لايضاهيه شعور
حين تكونين في كامل أبهتك
في أرض مختلفة الطباع والدين
تتغنى بالوطن فتتخطي
كل أحداق الصمت الخجولة
وتنشدي نشيدك الوطني بكل جرأة
🇸🇦 أنا سعودية 🇸🇦
نعم هو وطني وترابه حِبرٌ
نقش التراث في صدور الأجيال
هو وطني أحمله عطراً في أصلاب الدروب
دمت وطني أخضراً خضِراً مخضرّاً 🇸🇦
لكِ دعاء سخيٌ بين أضلعي
أيقونة العطاء أستاذتنا الغالية ..
محبتي والحنين غصون
تشتعل في طيف الأمل 💚
وئام ال اسماعيل - القطيف [الخميس 24 سبتمبر 2020 - 1:26 ص]
كل عام والوطن في القمة يعلو بالمتميزين أمثالك، كُل عام وأنت فخر لِبنت الوطن السعودية حفظك الله غاليتي الحبيبة..
‏كُل عام ونحن جميعا بألف خير وصحه وسلامه يارب💚، 🌴🌱ويوم وطني سعيد جعل الله أيامكم كلها أعياد🌴🌱
ودام عزك يا أغلى وأجمل وطن دمت حُباً وعشقاً للأبد 🇸🇦🇸🇦🇸🇦💚.
مُحبتكِ دائمًا/ وئام آل إسماعيل
سميرة آل عباس - سيهات [الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 11:53 م]
أي عشق هذا للوطن سيدتي !، أي انتماء لظله و شمسه !، هذا العشق الذي فاض و ملأ روح الوطن من روحك و إحساسك !، حتى أصبح الوطن في قلبك نبض و أصبحت سيدة تشبه الوطن .
هل تعلمين سيدتي أن حبك يزهر ربيع الوطن دائماً .
هل لي أسألك غاليتي كم مرة وُلدتِ في هذا الوطن !، و ارويتيه ثم ارتويتِ !.

اشم رائحة وطني الغالي في حديقة حروفك و أرى ملامحك الجميلة بين حروف وطني ، فهل تعلمين غاليتي مالذي يجمعكما كتوأمان !! و ما وجه الشبه بينكما !! وطني وطن كبير على خارطة البلدان و أنت وطن رقيق في خارطة القلوب ، فكم هو أمن و أمان وطني ، و كم أنت حب و سلام غاليتي .

فكم حكيتِ و كتبتِ دروساً تخترق الروح و تنثر حروف وطننا فوق هاماتنا تيجاناً من ذهب ، و الكل يدرك حبك و ولائك للوطن فهناك الأديبة الدكتورة نعيمة الغنام و التي كتبت عنك مقالة بعنوان ( غالية المحروس إمرأة من قلب الوطن ) لمجرد زيارتها لك .

لإسمك يا سيدتي غالية نصيب من حدود بلادي ، لأن الحدود لا تكون سوراً و لا خطاً بل تكون احتواءً و عطاءً ، و أنت يشهد على عطائك و احتوائك نور وطني و عتمته ، و حتى شقشقة الفجر التي تخبئ أسرار العاشقين و أسرار الصادقين .

و سيظل بلادي لا يعانق إلا قمم الغمام ، و ستظل أرواحنا معانقة لهوائه منشدة بلادي .

سميرة آل عباس
ساهرة الجشي - القطيف [الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 7:15 م]
‏كل عام وأنتم بخير والوطن بخير ما شاء الله على هذه الكلمات في حق الوطن دام ظلك وعزك يا وطن.
افتخر إني سعودية ‏وأعيش على أرض السعودية وتعيش المملكة العربية السعودية ‏بكل فخر
غادة عبد العزيز العماني - القطيف [الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 12:47 م]
صباح الخير أستاذة
سلمت أنامل خطت حروف في حب الوطن
ومن له وطن كوطننا
سعودية أنا ولي الفخر بأني سعودية
دام عزك يا وطن,
باسمة حمزة الغانم - القطيف [الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 11:06 م]
ماهذا الكلام الذي يخترق القلوب !!
ويشعر من قرأه إنه كلام صادق نابع من قلبك غاليتي .
حفظك الله وهنيئا لك هذه الروح.
بالفعل عندما نسافر لأي بلد نفتخر وبقوة كوننا من هذا الوطن الغالي
دمتي بألف خير
ثريا الحداد - القطيف [الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 10:21 م]
دمتي لنا فخر وللوطن أستاذتي الغالية
حب الوطن نعمة من النعم العظيمة
عشقنا الوطن فاهو الامان والملاذ
وكلماتك الساحرة ترسخ فينا الحب للوطن فشكرا لك عزيزتي هذا المشاعر الجياشة بالحب وشكرا لعطائك
منتهى المنصور - سيهات [الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 4:48 م]
أسعفيني أيتها السيده لأوصفك !! فقد حارت عباراتي وكلامي في وصفك !! أي حب وأي عشق تترنمينه بلحن كلماتك!! بحبها كالحمامه بعشها تحارب الصقور!! روحك مشدوده بروحه تحضيننه بكلماتك وتشمين عطره!! عشقك له مفضوح له وفاء وعشق أبدي !!!! سلمت يداك وسلم الوطن.
بهيه بن صالح - سيهات [الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 2:15 م]
هنيئاً لنا بهذا الوطن المعطاء ..هنيئاً لنا بما يميزنا عن الآخرين بأرض الخيرات .
سيدتي
يتميز البعض بعطاءه الباذخ كالأرض التي نتنفس من خلالها ..على هذة الأرض إنجازات عظيمة تقف خلقها شخصيات عظيمة غرزت في أتباعها الحلم والأيمان وأمكانية الأنجاز .
فهنيئا لنا بكل من لدية القدرة على توجيهة كلمة ككلماتك في عشق الوطن .
معصومة طاهر المسحر - القطيف [الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 1:03 م]
طاب نهارك أستاذتنا الغالية
وسلمت أناملك التي ترجمت مشاعرك الجياشة اتجاه وطننا الغالي
كل عام وأنت بألف خير
زهرة الجملي - القطيف [الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 12:17 م]
دمت استاذتي وسلم نبض قلمك فيما خط عن حب الوطن، الوطن عز وشرف وحمى ودام عزك ياوطن
ودمت استاذتي المحبه لوطنك وحفظ الله الوطن دائما في امن وامان.
بتول آل جواد - القطيف [الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 11:27 ص]
صباح الخيرات
جميل جداااا
أستاذتي الغالية
يعطيك الصحة والعافية على الكلمات
اللي لامست القلوب والوجدان
دام عزنا وفخرنا بوطننا الغالي.
كل عام والوطن الغالي بصحة وسلامة وامن وطمأنينة و بالف خير
أم منير الاسود - القطيف [الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 11:19 ص]
جميل ماقرأته استاذتي الغاليه سلام على روحك وانتي فخرا لنا ولوطننا الغالي دمتي للوطن الحبيب ودام الوطن للجمع يارب العالمين بالصلاة على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
شمسة قاو - القطيف [الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 11:17 ص]
تسلم افكارك غاليتي
واناملك السخيه.

نعم يستحق وطننا الغالي كل ماكتبتيه
الوطن أشبه بحضن الأم
فمابالك بهذا الوطن
الذي شرفه الله بالحرمين
واحتوى سيد البشر وذريته
انه من اشرف بقاع الأرض
وفقك الله غاليتي لكل خير.
صالحة الخرداوي - سيهات [الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 11:08 ص]
جعلنا الله وإياكم ذخرالهذاالوطن.
والله يحفظ وطننا ويجعله دائما في أحسن حال .
ودمتي فخرا لبلدي الغالي
صديقة أمان - القطيف [الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 11:05 ص]
طبت وطاب قلمك وقلبك النابض بالإحساس الفياض تجاه وطنك وأبنائه ودمتي بخير لوطنك ومن فيه

موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.06 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com