ايقونة العمل الصالح ...
الشيخ خالد الحمداني - 11/12/2020ظ… - 10:44 م | مرات القراءة: 316


الشخصية الفذة التي يتطلع اليها الكل من المحبين وغيرهم ، فقد تتلمذ على يد سلطان الفقهاء الامام الخوئي وبعد ذلك اخذ علومه من ابيه الامام السيستاني ونال درجة الاجتهاد

واصبح من المع اساتذة الحوزة العلمية في النجف الاشرف ، وتضم حلقة درسه العشرات من افاضل الحوزة العلمية، وقد بحث اهم المسائل الاصولية والفقهية وله اراء قيمة في هذه العلوم الشرعية وذلك باعتراف فقهاء الحوزة العلمية،

 ويتصف كذلك بالزهد والتقوى فلا تغره الاوصاف العلمية ولا الاموال فقد اختار الجهد على الراحة والذكر على الغفلة وقلبه في الاخرة   

فهو في الدنيا يبكي قلبه وان ضحك ويشتد حزنه وان فرح

وقد ذاب في الاسلام في عشقه وعبوديته لله لا يرى في هذه الحياة الدنيا الا النظر لمعشوقه في العبادة والعمل الصالح في صلاته وصومه في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وفي جهاده الاكبر والاصغر فهو القائد الذي يطيع امر مرجعه  بتنفيذ اوامره في ادارة شؤون الحوزة العلمية وشؤون الامة في مختلف الاقطار الذي يتواجد فيها مقلدي المرجع الاعلى وهو يدير شؤون الايتام من خلال مؤسسة العين ويتابع شؤون اسر الشهداء الذين لبوا نداء الجهاد الكفائي فاثبت في ادارته الاخلاص والوفاء لدينه ووطنه فاصبح ايقونة العمل الصالح والمثل الاعلى في انسانيته وسمو اخلاقه وهو في سفينة اهل بيت النبوة فلا يبالي ان وقع عليه الموت او وقع على الموت ...



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.069 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com