سماحة الشبخ منصور الجشي - 02/03/2021ظ… - 8:25 م | مرات القراءة: 214


فقدت النجف اليوم ابناً من أبنائها البررة وقطبا يدير رحى بيت المرجعية في كنف المرجع الكبير الشيخ محمد اسحاق الفياض دام ظله فحجة الإسلام والمسلمين الشيخ جواد المهدوي والذي

كان بمثابة الابن البار ومستودع الأسرار وحتى أبناء المرجع يعتمدونه في كل مورد لحسن ادارته وأمانته وفي مجلس افتاء الشيخ هو قطب الرحى

 وفي يوم من الأيام أثناء تشرفي بزيارتي لإمام المتقين عليه السلام أخذني الأخ الجليل العلامة الشيخ عبد المنعم المصلي وفقه الله لزيارة المرجع الفياض دام ظله وبعد انتهاء الجلسة ذهبنا للشيخ المهدوي وعرضت عليه استفتاء مهم انفر بهذا الرأي فيه المرجع الفياض وهو انحلال احرام العمرة المفردة بمجرد دخول الشهر الجديد فتذاكرنا هذا الرأي معه بأننا سمعنا بتغيير الشيخ رأيه والقول بعدم الإنحلال فقال لم يغير الشيخ المرجع رأيه وأنه استفاد من النص الوارد لكل شهر عمره القول بالانحلال لأن الإحرام منعقد للشهر ودخول شهر آخر لايشمله وهذا الرأي الذي انفرد به يفيد كل من رجع الى بلده وتبين الخطأ الموجب للإعادة في أعمال العمرة وقد مضى الشهر الذي عقد فيه الإحرام

وليس هذا هو ما انفرد به الشيخ الفياض بل حتى السعي في كل الطوابق لأن بين الجبلين لاتحدد بارتفاع معين فلذلك صح السعي في جميع الطوابق

كانت الجلسة مع هذا الفقيد علمية بحته

وكم كان يراه الكثير من زوار بعثة الشيخ الفياض في موسم الحج بأنه لولب حركة لايتوقف

وقد استفدت منه عبر الواتساب كثيرا عند عرضي عليه الأرجوزة الفقهية فيغير فيها ويوضح وكان مأنوسا عندما صدر الجزء الأول منها وقد أهديت له

 فرحمه الله والعزاء للمرجع الديني الشيخ الفياض دام ظله

                             أقل طلبة العلم

                            منصور الجشي



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.087 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com