منقول - 29/03/2021ظ… - 10:41 م | مرات القراءة: 535


في مقلبٍ سيّئ جدًّا قام طالب بإلصاق ورقة على قميص صديقه من الخلف كُتِبَ عليها "أنا غبيّ" وطلب ألّا يخبره أحدٌ بذلك،

وهكذا صار الطلّاب في الصفّ يضحكون عليه طوال الوقت.

بعد قليل بدأت حصّة الرياضيات حيث كتب الأستاذ مسألة صعبة على اللوح و لم يتقدّم أحدٌ ليجيب سوى الطالب الذي على قميصه الورقة، هذا وسط ضحكات خافتة من الطلاب هو لا يدري سببها.

بدأ الطالب بحلّ المسألة حين لاحظ الأستاذ الورقة التي على ظهره والمكتوب عليها "أنا غبيّ" وفي الوقت نفسه أكمل حلّ المسألة التي تتطلّب بعض الذكاء.

بعد إنهاء الحلّ، طلب الأستاذ من بقيّة الطلّاب أن يصفّقوا له، ثمّ أزال الورقة التي على القميص من الخلف وقال له: يبدو أنّك لا تعلم بشأن هذه الورقة وما كُتب عليها والتي قام أحد زملائك، على الأرجح، بوضعها على قميصك وتكتّمَ عليها الباقون.. 

ثمّ توجّه نحو الطلّاب وقال: قبل أن أعاقب الفاعل سأخبركم بشيئين: 

- طوال حياتكم سيضع الناس أوراقًا على قمصانكم كُتبَت عليها أشياء كثيرة مهمّتها أن تجذبكم إلى الخلف كلّما حاولتم التقدّم، فلو كان هذا الطالب يعلم بشأن الورقة لما تقدّم للإجابة؛ كلّ ما عليكم فعله هو تجاهلها والتقدّم للإجابة كلّما سمحت لكم الحياة بذلك.

- الشيء الثاني أنّه يبدو جليًّا أنّه لا يمتلك صديقًا جيّدًا بينكم يخبره بشأن الورقة ويزيلها عن قميصه! 

فلا يهمّ أن تمتلك أصدقاء كُثر المهم أن يكون بينهم شخص تستطيع الوثوق به، شخص يزيل تلك الورقة التي لا تطالها يدك كلّما علقت بك.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.067 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com