من أكثر قصص القرآن رعباً وعبرة!!!
منقول - 23/04/2021ظ… - 9:00 م | مرات القراءة: 73


لو تدبرت القصه بعقلية أيامنا هذه ستشعر أنهم لم يرتكبوا جرماً كبيراً..
أمرهم الله الا يصطادوا يوم السبت

وما حدث أن السمك أصبح يغيب طوال الاسبوع ويأتي فقط يوم السبت

 أما ما قاموا به ليس الاصطياد يوم السبت الذي حرم عليهم

  بل كانو فقط يلقون شباكهم يوم الجمعة ليلاً ثم يسحبونها يوم الاحد صباحاً . 

لا ريب أنه كان عندهم من قال لهم يجوز ذلك مادمتم لم تلقوا الشباك ولم تسحبوها يوم السبت.. 

لو فكرت فيما فعلوه بعقلية اليوم ستجد أنهم لم يرتكبوا شيئاً  كبيراً

لكن الله غضب عليهم و لعنهم يعني أخرجهم من رحمته وجعلهم قردة خاسئين.

(وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ)

" سورة البقرة 65 "

كل هذا لانهم التفوا وتحايلوا على اوامر الله سبحانه وتعالى.. 

كم منا اليوم يعيش بعقلية التحايل والالتفاف حول أوامر الله الصريحة والواضحة.. 

الربا أصبح فائدة..

والرشوة اكرامية..

والخمر مشروبات روحيه.. والعري حرية.. 

ومن لا يصلي يقول الدين معاملة والايمان في القلب.. والذي يجمع الصلاة كلها قبل ان ينام والحجاب الذي اصبح موضة ووو...الخ . 


المصيبة أن يكون الله غاضبٌ علينا وخارجين من رحمته ونحن لا نشعر بل ونعتقد أننا أولياء الله الصالحين.

 أما آن الآوان أن نتعامل مع ربنا بأنه الرب العظيم الذي يأمر فيطاع .. 

الله يقول : (مالكم لا ترجون لله وَقَارا)

ويقول: (وما قدروا الله حق قدره)

ويقول: (ولو انهم فعلوا ما يوعظون به لكان خير لهم)

استقيموا...ينصلح حال الأمة...ويرفع الله عنها البلاء والوباء.             

☝🏻مقال رائع رائع يستحق التأمل والاعتبار اللهم اجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه اللهم امين يارب العالمين



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.082 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com