بلقيس السادة - 22/08/2021ظ… - 8:50 ص | مرات القراءة: 128


تعاني النساء في مجتمع القطيف والاحساء تعليقهن لسنوات طوال بسبب وجود نموذج من الرجال الظالمين الفاشلين الذين منطقهم (اما انا او الطوفان).

ومثل هؤلاء الرجال الذين يبتلي الانسان بالاتصال بهم بأي طريقة اذا ما وقعت الزوجة في ورطة بزواجه يصبح من الصعب جدا مفارقته ولو فعل الافاعيل. يعين اولئك الرجال على ظلمهم تصرفات بعض قضاة المحكمة الجعفرية. حيث أن بعضهم لا يملك أدنى حس انساني ولا مراعاة لظروف النساء اللاتي يعانين الامرين وهن بالمئات في مجتمعنا. 

....

للتو ارسل لي أحد الاخوة مقطعا لأحد اخواننا المشايخ يحذر بان الخلع في المحاكم العامة أو تطليقهم تطليق غير شرعي . ولسنا في محل نقاش هذا . ولكنه امعان في الظلم والتسلط. 

وعليه على كل أخت تعاني الامرين من كونها مع رجل لا تريده، وهي في نفس الوقت تريد ان يكون انفصالها متوافقا مع ما يقول الاخوة المشتغلون بالفقه انه حكم مذهب آل محمد ، أن تقوم وبدون تأخر قبل أن يتطاول زوجها أو تعاني من ضرر نفسي او جسدي غير قابل للجبران  بخلعه رسميا في اي محكمة ثم وضع قاضي المحكمة الجعفرية أمام الأمر الواقع وجعله يخلعه (في السماء) حتى يطمئن ضميرها. 

....

لا يستحق انسان ان يعيش في بيئة لا يريدها أيا كان سببه. وبعض اخواننا من المعممين يعيش في عالم مختلف غير الذي نعيش فيه فلا يتحسس شعور الناس ولا معاناتهم بل و يساهم في ظلمهم.

-هنالك نساء عاشوا سنينا في بيوت اهاليهم دون ادنى تواصل مع ازواجهم ولم يقبل الاخوة خلعهن. 

- لا يملك اغلب القضاة ما يسمونه وكالة الحاكم الشرعي لتطليق الزوجة بحكم الحاكم الشرعي وبذلك تعيش مئات النساء تحت الظلم. 

- هنالك من يأخذ أبنائه ويمنع زوجته من رؤيتهم لسنوات ويعلق زوجته سنين ولم تطلقهم المحكمة الجعفرية. 

-هنالك من يتعمد اذلال زوجته و تعليقها فقط للتلذذ بتخريب حياتها ولم تطلقهم المحكمة الجعفرية. 

- هنالك في الاحساء من يتزوج زوجة ثانية ثم تجبره زوجته الاولى على هجر الثانية فيهجرها دون تطليق فتصبح معلقة حتى موته عجل الله عليه. 

....

فاذا ما ابتليت امرأة بمثل هذه البلايا فلتخلعه مباشرة بدون تردد في المحكمة السنية ثم تراجع اخواننا وكلاء الله في الارض لتوثيق الطلاق في السماء.


من صفحة بلقيس السادة بالفيس بوك وهي تمثل قضية يجب القيام بحلها

التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.068 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com