29/08/2021ظ… - 7:44 ص | مرات القراءة: 148


إنا لله وإنا إليه راجعون
وفاة سماحة آية الله السيد محمد علي العالمي البلخابي (قدس سره) عن عمر ناهز الـ١٠٠ عام قضاها في خدمة المجتمع والعمل الاسلامي.

{ولد سماحته في افغانستان بمحافظة بلخاب في عائلة دينية ثقافية فهو نجل آية الله السيد حسين بلخابي (قدس سره).

أخذ مقدمات العلوم الدينية في مدينته ثم هاجر إلى مدينة مشهد المقدسة لينتهل من علمائها، ليتوجه بعد ذلك للحاضرة الكبرى النجف الاشرف فيحضر أبحاث كبارها : السيد محسن الحكيم (قدس سره) والسيد ابو القاسم الخوئي (قدس سره) والسيد محمد باقر الصدر (قدس سره) والشيخ مجتبى اللنكراني (قدس سره) وغيرهم.

عاد ابن القرية إلى أفغانستان ليمارس دوره الاخوي والابوي، بدأ بالتدريس في المدرسة التي أسسها والده في بلخاب.
كان من أوائل المشاركين في الجهاد ضد الإحتلال الروسي في شمال أفغانستان لمدة ١٥ عام.
له مساهمات حل في الخلافات الطائفية التي حدثت في المجتمع الأفغاني.

هاجر لمدة ست سنوات إلى مدينة قم المقدسة ثم عاد إلى مدينته عام ٢٠٠٢م.
بقي هذا المجاهد الكبير في خدمة ابناء امته حتى وافته المنية في الـ١٨ من المحرم الحرام ١٤٤٣ للهجرة المباركة.}
١٤٤٣هـ



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.056 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com