منقول - 20/09/2021ظ… - 7:11 م | مرات القراءة: 137


قد كنتُ مثلَكِ في العشرينَ فاتنةً
جميلةَ الوجهِ مثلَ البدرِ إنْ طلعا

ممشوقةَ القدِّ والأنظارُ ترمقني

مُحْمَرَّةَ الخَّدِّ كالتّفّاحِ إنْ يَنَعا

الشّمسُ كانتْ قُبَيْلَ الفجرِ تسألُني

ألا أغطّي خيوطَ النّورِ إنْ سطعا

أسكرتُ مِنْ حُسْنيَ الفتّانِ أفئدةً

ما جرّبتْ قَطُّ إلا الدِّينَ والورعا

ستّونَ مرّتْ وصرتُ اليومَ عاجزةً

والدهرُ يحصدُ مافي الرأسِ قد زَرعا

أمشي وعكّازيَ الملعونُ يُمسِكُني

والعجزُ عمَّ وكلُّ الخوفِ أنْ أَقعا

الكلُّ يفنى و يبقى اللهُ خالِقُنا

فهو الذي أعطى وهوَ الذي منعا


حسام الدين جلول

التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.15 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com