إِنَّــــــا لِلّهِ وَإِنَّــــــا إِلَيْهِ رَاجِعــــــــــــــونَ.
28/09/2021ظ… - 5:29 م | مرات القراءة: 124


إنتقل إلى رحمة الله تعالى سماحة آية الله السيّد محمّد الرجائي عن عمر ناهز ٩٤ عاماً.

هو السيد أبو مهدي محمد بن السيد محمد باقر بن السيد محمود الحسيني الرجائي،ولد في مدينة أصفهان عام١٣٤٩ه‍ الموافق لعام١٩٥٠م،نشأ في ظل أسرة متدينة موالية لأهل بيت العصمة عليهم السلام،دخل الحوزة العلمية في أصفهان وقطع بها مرحلتي المقدمات والسطوح ثم هاجر إلى النجف الأشرف وحضر البحث الخارج عند: 

السيد أبو القاسم الخوئي.

السيد محمد الروحاني.

وكانت له علاقة متينة مع عدد من الأعلام فقد تباحث مع المرجع الأعلى السيد السيستاني مدة طويلة وكذا زامل في درس السيد الروحاني الشهيد الصدر ،ثم طالته يد التهجير القسري فهاجر إلى قم المقدسة وبدأ فيها بتدريس السطوح العالية والبحث الخارج فحضر عنده عدد من الفضلاء المحصلين بل وصل بعضهم إلى درجات عليا في الاجتهاد،عرض على سماحته التدريس في المسجد الأعظم وذلك لقوة درسه ولتعريف فضلاء الحوزة به إلا أنه فضل الابتعاد عن الأضواء مشتغلا بتربية طلبة العلوم الدينية من شتى الجاليات المهاجرة لعش آل محمد،وعرف عنه باعه الطويل في المعارف الدينية لاسيما مبحث الإمامة،

وعرف عنه نكران الذات فلا يرى لنفسه فضل على أحد .

مؤلفاته:

منهاج الأصول.

المنهاج القويم في إثبات الإمامة من الذكر الحكيم.

 المسائل الفقهية.

رسالة في الترتب.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!


موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.154 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com