» 🔆جواب السيد السيستاني (حفظه الله) و ممارسة التضليل🔆   » (بالتفصيل) رداً على ما نُسبَ لشيعة ال محمد ( عليهم السلام) من تكفير عامة المسلمين :   » الشنطة العظيمة لا تلمسوها   » المظلومية والإيغال في العاطفة الرمزية   » بيان من جماعة من الأساتذة في الحوزة العلميّة في قم   » مآلات تحريض الحيدري على علماء الشيعة   » السيستاني يفتي بأن أهل السنة مسلمون كالشيعة وعبادتهم مبرئة للذمة   » شكلنا ما بنخلص ويا مشايخنا الأفاضل الله يحفظهم هالسنة...   » مقال بعنوان (الچلب)   » انبهارك بهم ليس ذنبهم..  

  

ندوة الشهر - 17/10/2006ظ… - 10:03 م | مرات القراءة: 7016


دعوة للمشاركة في الندوة الشهرية التي سيقوم موقع حروفي على مناقشته ومعالجته مع المثقفين والسياسيين والدينيين للوصول الى نتائج تخدم الواقع الفكري وتتقدم به الى الامام وسيكون ملف الشهر الاول هو حول ثقافة المرأة في الواقع الشيعي بين التحديث والتقليد


لكل من يجد في نفسه الاهلية لمناقشة الموضوع ان يرسل اسمه واستعداده للمشاركة حتى نهاية شهر رمضان وستقبل المداخلات بنهاية يوم 15 شوال وستوضع المداخلات كاملة دون اي تغيير وسوف يفتح المجال لاي تعليق من المشاركين او الاخوة والاخوات حتى الاسبوع الثالث من الشهر وسيخصص الاسبوع الرابع للمشاركين الاساسيين للتعليق او التراجع او توضيح اراءهم

الدعوة مفتوحة للجميع بمناقشة الفكرة المطروحة

او

اقتراح موضوع اهم خلال يومين

معا جميعا نتكامل

[email protected]

او

راسلنا



التعليقات «13»

محمد أبو الحسن - [السبت 21 يونيو 2008 - 4:55 ص]
كما يجب النظر إلى حال طبيعة المرأة ونفسيتها لأنها تختلف عن الرجل في أمور كثيرة كما تتفق معه في أمور كثيرة
المرأة تحمل وتلد وترضع وتربي يعني هناك مسؤلية تكوينية جعلها الله فيها كما أن جسمها ليس كجسم الرجل من القوة والقدرة فلا تعطى المرأة كل ما للرجل من شؤون وصعاب.
من هنا أنبه المتحاورين ومن يديرون الحوار أن يتقوا الله تعالى في كل كلمة ليس من شأنها الهدف الشريف فكل متكلم مسؤول أما الله تعالى ومدان بكل حرف نريد تطوير المرأة لا كما يريده الغرب لها وعملائهم أصحاب الأفلام والمسلسلات الخليجية الفاضحة
محمد أبو الحسن - [السبت 21 يونيو 2008 - 4:46 ص]
السلام عليكم روحمة الله
الحديث عن المرأة في ظل العولمة والمتغيرات المتلاحقة أمر شائك وللأسف قد ينظم في الحوار من ليس بأهل للتحاور للجهل من جهة وجهة أخرى للتعصب مثل(بنت علي) باختصار قبل الحوار أقول نريد تطوير ثقافة المرأة في اطار اسلامي محتشم لاعلى حساب كرامتها وابتذالها كما يريده الغرب وأدنابهم وقد فرض حكام العرب أنظمة وقوانين تجبر المجتمع على الرضوح والأنصياع في مجال تطوير المرأة على الخلوة والسفور والتبذل كما هو حال موظفات بعض الشركات تطوير المرأة عبر أنظمة وقاوانين اسلامية من الدولة.
رضا - القطيف [الإثنين 23 اكتوبر 2006 - 10:56 ص]
موضوع يعتبر اكثر من رائع لاسيما هذه الايام الذي يعتبر بها موضوع المرأة موضوع العصر. نتمنى للجميع التوفيق من خلال لغة حوارية عصرية.
(سماحة العلامة) السيد طالب (السيد مهدي الرباني) - قم المقدسة [الأحد 22 اكتوبر 2006 - 1:48 ص]
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بداية اتوجه بالدعاء الى الله العلي القدير ان يبارك جهد القائمين على هذا الموقع المبارك واسال الله ان يتقبل صيامهم وقيامهم في هذا الشهر الفضيل واسال الله ان يجعله صرحاً من صروح الفكر الوهاج و بحراً زاخراً بالفوائد و اسال الله ان يرزقنا واياكم الاخلاص في النية والقول والعمل وبوركتم
وثانياً اشكر الاخت بنت علي على ترشيحها لي للمشاركة في هذه الندوة و اتمنى ان اكون عند حسن ظنها و لكن اقول لا أستحق أن يوضع اسمي في رديف فضيلة العلامة الشيخ حسين المصطفى و العلامة الشيخ حسين البيات فأين الثرى من الثريا ، هذا مضافاً الى إن بضاعتي ضئيلة وفكرتي كليلة ومشاغلي عديدة وحضوري في الانترنيت هذه الايام قليلة واسفاري كثيرة و .
.
اسأل الله سبحانه وتعالى ان يوفقني للمشاركة في النداوات القادمة.
ولكم مني تحية اجلال و اكبار
لؤي البيات - [الأحد 22 اكتوبر 2006 - 1:37 ص]
ابارك للجميع ولمنتدى "سأكتب بالحروف"
طرح هذا الموضوع الذي أتمنى أن يراعى في أمرين هامين بالنسبة لي:
1. أن يؤخذ الموضوع بشكل جدي بعيداً عن سرد الأفكار فقط وأن لا يكون تكراراً لما تم طرحه وتداوله في الكثير من المنتديات الثقافية.
2. أن يبتعد كل من المشاركين عن روح التّعصب وأن ينفتح كل منهم على الآخر كي يتم الوصول إلى نتيجة ذات قيمة ثقافية ودينية.
وفي الختام اكرر شكري للمنتدى وأتمنى له دوام التوفيق والتقدم.
اللهم ارزقنا صحة في عبادة وفراغاً في زهادة وعلماً في استعمال
لؤي البيات - القطيف [الأحد 22 اكتوبر 2006 - 12:29 ص]
ابارك للجميع هذه الخطوة المباركة والمزيد من هذه الحوارات الهادفة مستقبلاً كما أتمنى أن يراعى أمرين هامين بالنسبة لي:
1. أتمنى أن ياخذ الموضوع صفة الجدية في الحوار لا أن يكون سرد للأفكار فقط.
2. البعد عن لغة التعّصب في الحوار وأن ينفتح كل منا على الآخر كي يتم التوصل إلى نتائج ذات قيمة فكرية ودينية.
وفي الختام أكرر شكري لمنتدى حروفي الذي أتاح لنا هذه الفرصة كي يتم للكثير ممن يملكون لغة المعرفة أن يجودوا علينا بما وهبهم الله من فضله علماً ونوراً يقشع عن أبصارهم كل ظلام انشاء الله.
والسلام عليكم
بنت علي - القطيف [السبت 21 اكتوبر 2006 - 12:02 م]
اقترح للندوة التالية :

دور علماء الدين في تاخر الثقافة

او

دور علماء الدين في تاخر المجتمع

او

ماذا قدم علماء الدين للاسلام ؟

والسلام
بنت علي - القطيف [السبت 21 اكتوبر 2006 - 11:58 ص]
1-يشكر سماحة الشيخ حسين المصطفى على استجابته وبقي رد سماحة الشيخ البيات والسيد طالب
2- لماذا لم توضع عناوين المناقشات ؟
واقترح :
هل المراة المسلمة يجب ان تكون تقليدية حتى تكون امرأة متدينة؟؟
هل المجتمع القطيفي يختلف عن المجتمعات الاخرى ؟
دور علماء الدين في تاخر ثقافة المرأة ؟
هل علماء الدين مخولون في الحديث عن المرأة وهم يعيشون تاخرا عن العالم ؟
والسلام
حسين علي المصطفى - القطيف [الجمعة 20 اكتوبر 2006 - 6:49 ص]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. بعد التحية والدعاء لكل الأخوة بالتوفيق والنجاح في صومهم وقيامهم وحياتهم ... فقد قرأت مداخلات الأخوة الأعزاء فيما يتعلق بهذه التجربة الحيوية، وأرجو أن أكون عند حسن ظنهم في هذه المشاركة، وكذلك حسن ظن إدارة الموقع الموقر، وخاصة أن ما بعد رمضان تزدحم الأوقات بالتدريس وكذلك التحضير لموسم الحج، وآمل أن تكون مشاركتي ممزوجة بالعذر أيضاً، ولكم مني كل حب وتقدير.
بنت علي - القطيف [الجمعة 20 اكتوبر 2006 - 4:58 ص]
اظن انه لابد من مزج بعض التيارات الاخرى ليكون من المناقشة الفكرية نتائج ايجابية
وارى اهمية مشاركة الشيخ حسين المصطفى والشيخ حسين البيات والسيد طالب وبعض المفكرين المقتدرين
أحمد المحروس - القطيف [الأربعاء 18 اكتوبر 2006 - 1:05 ص]
أغتنم الفرصة وأرجو من هذا الموقع أن يكون من ضمن المشاركين سماحة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ حسين المصطفى لما لمسته في كثير من مواضيعه عن المرأة من الجدة والاستنارة
جهاد عبد الإله الخنيزي - المملكة العربية السعودية [الثلاثاء 17 اكتوبر 2006 - 10:20 م]
السادة إدارة منتدى" سأكتب بالحروف"
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..تحية طيبة
أبارك لكم هذا الموقع المتميز الذي يمثل نقلة نوعية في العمل الصحفي والثقافي.
ولا شك أن إقامة الندوات الحوارية يثري الذهن ويمهد لتكوين رؤية أكثر تكاملاً ونضجاً.والموضوع المذكور مهم في ضوء التحديات التي تواجه المجتمع المسلم بشقيه الرجال والنساء. بعون الله سوف أشارك في هذه الندوة الحوارية . وأقترح الندوة التالية تتمحور حول ثقافة الطفل وتكوين الشخصية الفاعلة له. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحمد المحروس - القطيف [الثلاثاء 17 اكتوبر 2006 - 5:15 م]
تجربة رائدة أرجو أن توفقوا لهذه الخطوة

موقع حروفـي © 2007
استغرق انشاء الصفحة 0.082 ثانية
InnoCastle-Hosting and Designing
Powered by innoPortal
Developed by innoCastle.com